الأربعاء، يونيو 01، 2011

نظرية "القفة" .. والايد الواحدة

عاجبني جدا الجو بتاع اليومين دول ... ناس نازلة الميدان .. وناس طالعة البرج .. وناس هتنام عالكنبة ... واللعبة شغالة

مرة الجيش والشعب ايد واحدة في ميدان التحرير....والسلفيين والكنيسة والازهر والنظام ايد واحدة في عدم الخروج على الحاكم.... الجيش والشرطة ايد واحدة قدام السفارة الاسرائيلية ... الجيش والشرطة والاخوان والسلفيين ايد واحدة قدام صناديق الاستفتاء ... اليراليين واليساريين والاعلاميين والبرادعي وعمر موسى ايد واحدة قالو لأ للاستفتاء .. والسعودية ومبارك واسرائل ايد واحدة ضدد محاكمة مبارك ... والاقباط والمسلمينايد واحدة ضدد الفتنة وضدد تخازل الجيش والشرطة في ردع الفتنة .... ومع الدعوة للموجة الثانية من ثورة الغضب المصرية ... السلفيين والاخوان ونجيب ساويرس ايد واحدة لدعم الجيش ودرء الفتنة بين الشعب والجيش

باختصار كدة نظرية الايد الواحدة لم تعد صالحة لتفسير الحالة التي تمر بالشارع المصري الآن .... ومن الواضح انه يجب علينا ايجاد نظرية جديدة تستطيع تفسير انتقال الايد الواحدة بشكل مستفز وغير مبرر بين طوائف الشعب وجماعاته .... أرى أنها نظرية "القفة" ... اي نعم القفة الواحدة

المثل المصري قديم ومتوارث " القفة أم ودنين يشيلوها اتنين" ومتى اجتمع ما بداخل القفة مع رغبات الاتنين تمتد الايدي لرفع القفة بمحتواها ... القفة بالتأكيد ودوما تحتوي على مصالح مشتركة للي شايلين القفة وبذلك يمكننا أن نستبدل شعار "ايد واحدة ايد واحدة" ... بشعار "قفة واحدة .. مصلحة واحدة" .... الاخوان المسلمين والسلفيين -بعدما كفرو بما آمنو به من قبل وأصبح لهم حزب سياسي تحت التأسيس- يرون أن القفة الآن تحتوي على انتخابات برلمانية سيكون لهم فيها نصيب الأسد وعدد لا بأس به من الممثلين في اللجنة التأسيسية للدستور

الاحزاب الليبرالية وجمعية التغيير وغالبية مرشحي الرئاسة لهم قفتهم التي تتمثل في محاولات مستميته فاشلة في التواجد في الشارع وبتأخير الانتخابات البرلمانية قد تكون لهم فرصة في التواجد ... ويا حبذا لو أمكن تشكيل مجلس رئاسي من مجموعتهم وتشكيل دستور جديد قبل البدء في اجراء اي عملية انتخابية

المجلس الأعمى للقوات المصلحة له قفته أيضا ... ليسو كلهم ملائكة .. وبالتأكيد ليسو شياطين .. لدى بعضهم بالتأكيد الرغبة في الاستمرار في الحكم بشكل أو آخر ... انا أحب جيش مصر .. خير أجناد الأرض ... لكن المجلس الأعمى ليس وحده الجيش

عند آخر الليل يمكنك أن تشاهد آخر عروض وصيحات الموضة الحديثة في أشكال وتنويعات القفف ... يأتي كل منهم ليعرض محتويات قفته ... من من يفضل منى الشاذلي وبأبأبتها المعهودة .. أو يسري فودة بروابط عنقه الانجليزية التقليدية ... أو ريم ماجد بتسريحات شعرها المستفزة وابتسامتها الصفراء

تختلف أشكال القفف في الشارع المصري .. وتختلف محتوياتها بين أغراض دائمة ومؤقته ..... لكن تظل القفة الأكبر .. قفة المواطن المصري البسيط .. قفة ممتلئة بالهموم والأمراض والفقر والجوع والظلم والقهر ... يحملها وحدة على عاتقه .. تجده على رؤوس الغيطان وبداخلها فحل بصل وحتة جبنة مالحة ... تجده بها أمام مستشفى الحميات بالمركز ينتظر دوره أمام الطبيب الذي لا يأتي .. أو يستجدي مدير الادارة ليستجيب لطلب نقل زوجته المدرسه من مدرسة السيدة خديجة بعزبة النخل الى مدرسة صفية زغلول بدار السلام حيث مقر سكنه ... قد يسافر نفس المواطن بقفته فوق رأسه الى دولة من دول الخليج يبحث عن لقمة عيش لحياة أفضل لاولاده ويرفض الكفيل اعطاءه إجازته السنوية وباقي أجرته فيسلمه لجماعة الأمر بالمنكر بدعوى عدم طهارة القفة ... قد يغرق بها في البحر المالح قبالة سواحل ايطاليا فتلتقط القفة اوروبية شقراء تتاجر بمحتوياتها ضدد مصلحة أصحاب القفة الأصليين ... رآه بعضهم وقد دهسته سيارة على الطريق السريع وفارق الحياة ... ولكن ولله الحمد القفة بمحتوياتها سليمة ميراثا لأبنائه القصر من بعده

أيها المعلنون عن بضاعتكم الفاسدة ........ قفتي أنا من غير ودان.

3 Comments:

At الأحد, أكتوبر 09, 2011 1:46:00 م, Anonymous نادي حواء said...

شكرا علي الموضوع

 
At الثلاثاء, أكتوبر 30, 2012 1:26:00 م, Anonymous العاب said...

nice blog

 
At الثلاثاء, يوليو 14, 2015 4:26:00 م, Anonymous سعودي اوتو said...

thank you

مدير موقع سعودي اوتو

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home

اسمع