الأربعاء، يونيو 01، 2011

نظرية "القفة" .. والايد الواحدة

عاجبني جدا الجو بتاع اليومين دول ... ناس نازلة الميدان .. وناس طالعة البرج .. وناس هتنام عالكنبة ... واللعبة شغالة

مرة الجيش والشعب ايد واحدة في ميدان التحرير....والسلفيين والكنيسة والازهر والنظام ايد واحدة في عدم الخروج على الحاكم.... الجيش والشرطة ايد واحدة قدام السفارة الاسرائيلية ... الجيش والشرطة والاخوان والسلفيين ايد واحدة قدام صناديق الاستفتاء ... اليراليين واليساريين والاعلاميين والبرادعي وعمر موسى ايد واحدة قالو لأ للاستفتاء .. والسعودية ومبارك واسرائل ايد واحدة ضدد محاكمة مبارك ... والاقباط والمسلمينايد واحدة ضدد الفتنة وضدد تخازل الجيش والشرطة في ردع الفتنة .... ومع الدعوة للموجة الثانية من ثورة الغضب المصرية ... السلفيين والاخوان ونجيب ساويرس ايد واحدة لدعم الجيش ودرء الفتنة بين الشعب والجيش

باختصار كدة نظرية الايد الواحدة لم تعد صالحة لتفسير الحالة التي تمر بالشارع المصري الآن .... ومن الواضح انه يجب علينا ايجاد نظرية جديدة تستطيع تفسير انتقال الايد الواحدة بشكل مستفز وغير مبرر بين طوائف الشعب وجماعاته .... أرى أنها نظرية "القفة" ... اي نعم القفة الواحدة

المثل المصري قديم ومتوارث " القفة أم ودنين يشيلوها اتنين" ومتى اجتمع ما بداخل القفة مع رغبات الاتنين تمتد الايدي لرفع القفة بمحتواها ... القفة بالتأكيد ودوما تحتوي على مصالح مشتركة للي شايلين القفة وبذلك يمكننا أن نستبدل شعار "ايد واحدة ايد واحدة" ... بشعار "قفة واحدة .. مصلحة واحدة" .... الاخوان المسلمين والسلفيين -بعدما كفرو بما آمنو به من قبل وأصبح لهم حزب سياسي تحت التأسيس- يرون أن القفة الآن تحتوي على انتخابات برلمانية سيكون لهم فيها نصيب الأسد وعدد لا بأس به من الممثلين في اللجنة التأسيسية للدستور

الاحزاب الليبرالية وجمعية التغيير وغالبية مرشحي الرئاسة لهم قفتهم التي تتمثل في محاولات مستميته فاشلة في التواجد في الشارع وبتأخير الانتخابات البرلمانية قد تكون لهم فرصة في التواجد ... ويا حبذا لو أمكن تشكيل مجلس رئاسي من مجموعتهم وتشكيل دستور جديد قبل البدء في اجراء اي عملية انتخابية

المجلس الأعمى للقوات المصلحة له قفته أيضا ... ليسو كلهم ملائكة .. وبالتأكيد ليسو شياطين .. لدى بعضهم بالتأكيد الرغبة في الاستمرار في الحكم بشكل أو آخر ... انا أحب جيش مصر .. خير أجناد الأرض ... لكن المجلس الأعمى ليس وحده الجيش

عند آخر الليل يمكنك أن تشاهد آخر عروض وصيحات الموضة الحديثة في أشكال وتنويعات القفف ... يأتي كل منهم ليعرض محتويات قفته ... من من يفضل منى الشاذلي وبأبأبتها المعهودة .. أو يسري فودة بروابط عنقه الانجليزية التقليدية ... أو ريم ماجد بتسريحات شعرها المستفزة وابتسامتها الصفراء

تختلف أشكال القفف في الشارع المصري .. وتختلف محتوياتها بين أغراض دائمة ومؤقته ..... لكن تظل القفة الأكبر .. قفة المواطن المصري البسيط .. قفة ممتلئة بالهموم والأمراض والفقر والجوع والظلم والقهر ... يحملها وحدة على عاتقه .. تجده على رؤوس الغيطان وبداخلها فحل بصل وحتة جبنة مالحة ... تجده بها أمام مستشفى الحميات بالمركز ينتظر دوره أمام الطبيب الذي لا يأتي .. أو يستجدي مدير الادارة ليستجيب لطلب نقل زوجته المدرسه من مدرسة السيدة خديجة بعزبة النخل الى مدرسة صفية زغلول بدار السلام حيث مقر سكنه ... قد يسافر نفس المواطن بقفته فوق رأسه الى دولة من دول الخليج يبحث عن لقمة عيش لحياة أفضل لاولاده ويرفض الكفيل اعطاءه إجازته السنوية وباقي أجرته فيسلمه لجماعة الأمر بالمنكر بدعوى عدم طهارة القفة ... قد يغرق بها في البحر المالح قبالة سواحل ايطاليا فتلتقط القفة اوروبية شقراء تتاجر بمحتوياتها ضدد مصلحة أصحاب القفة الأصليين ... رآه بعضهم وقد دهسته سيارة على الطريق السريع وفارق الحياة ... ولكن ولله الحمد القفة بمحتوياتها سليمة ميراثا لأبنائه القصر من بعده

أيها المعلنون عن بضاعتكم الفاسدة ........ قفتي أنا من غير ودان.

متلخبط غزله

الخفاش .. او الوطواط .. كائن ليلي بيعيش في الضلمة .. بيعرف يطير ويتحرك ويتعامل .. لكن أول ما ينور النور بيصيبه حالة عمى أو زغللة .. ويبتدي يخبط في الحيط .. أو في الوطاويط اللي حواليه.

طوال السنوات الماضية تم وطوطوة المجتمع المصري وبدا حبسه داخل صناديق مغلقة اصابته بحالة من الوطوطة اللاشعورية ... لم يظهر في طوال الستين عاما الماضية مفكر مصري بارز وان كانت هناك بعض الاصوات المستنيرة القوية انكفئت هذه الاصوات على كتبها او صعدت لابراجها العاجية دون حدوث حالة تنوير للمجتمع تأخذ بيده ليعبر عن نفسه ويمارس الحياة الطبيعية ... الانسان المصري تحول الى كائن مستهلك شره ... يحدثك عن قزازة الزيت وكيلو السكر وباكو الشاي والموبايل ابو كاميرا .. لم نجد حياة عقلية للمجتمع ... برصد سريع لأهم القضايا التي ناقشها المجتمع في العشر سنوات الأخيرة كمثال .. لن نجد قضية واحدة لها علاقة بالمجتمع كعقل جمعي لأفرادة .. بل سنجدها كلها قضايا تعبر عن البطن الجمعي ... قضايا الأكل والشرب والجنس هي صاحبة السيادة

ثورة 25 يناير كانت الاضاءة الشديدة والمباشرة التي اضاءت المجتمع .. مجتمع الوطاويط ... الذي بدأ على الفور في التخبط ... تخبط بين الافراد .. وجماعات المصالح .... وتخبط بجدار البيت الواسع .. مصر ...حالة هروب جماعي من الضوء الشديد الكاشف والفاضح ايضا ... في أقل من أربعة أشهر تمت أحداث كثيرة .. فتن .. مصالحات .. صفقات .. توافقات ... لكن هل اعتدنا الضوء بعد؟للأسف بدأ المجتمع عملية تصفية حسابات واسعة .. بين الافراد والجماعات .. وبدأت عملية تقييم لكل جماعة أو مجموعة من قبل الآخرين بشكل هيستيري ... الكل يتهم الكل .. حتى بات المجتمع المصري كله متهم بالعمالة والخيانة لصالح طرف ما خارج مصر ...

ارجوك ابذل مجهودا بسيطا وقم بتوصيل خط أو خيط بين الاطراف التالية ... المجلس الأعلى - الحزب الوطني- الفلول - الشرطة - أمريكا - اسرائل - الاخوان - ايران - السعودية - السلفيين - الليبراليين - البرادعي - عمرو موسى - شباب ائتلاف الثورة - شرم الشيخ - طرة - الميدان

شبكة خيوط عنكبوتيه معقدة جدا .. سيزداد تعقيدها من شخص لآخر .. من مع من .. من ضدد من .. هل يمكننا أن نسترخي قليلا .. ونفكر جيدا في فك هذا الارتباط الجهنمي بين كل هذه الخيوط وتوضيح المسارات من أجل مصلحة البيت الكبير ... مصر

العطن في الوطن

الثورة

كلمة رائعة ... تشعرك حين نطقها بالدف .. بالطاقة تدب في اوصالك. اليوم تم اختياره من قبل العديد من نشطاء التدوين والحقوقيين للكتابه عن انتهاكات الشرطة العسكرية .. او القوات المسلحة على العموم .. لكن السؤال الذي يملأ الفراغ في جمجمتي ، هل حقا قامت ثورة الشعب؟

________________________________________

بمراجعة سريعة لن الجأ فيها لكتب التاريخ لكن سوف الجأ لما علق بذهني عن ثورات مصر، كانت مصر تحكم بالمماليك وهم عسكر يتم شرائهم وبيعهم في سوق النخاسة مفوضين من قبل الدولة العثمانية للحكم .. بعد الحملة الفرنسية واحساس المصريين بالصدمة نتيجة عوامل كثيرة لا مجال لذكرها كلها لكن كان من أهمها مقتل شاب من الاسكندرية اسمه محمد كريم على يد مخبرين وظباط من أمن الدولة تابعين للحملة الفرنسية .... هنا قام المصريون بثورتهم الاولى ... وبمنتهى الطيبة اجتمع عمنا عمر مكرم قائد ائتلاف شباب الثورة في ذلك الحين .. مع قادة من الاحزاب الليرالية للبحث عن راعي لثورتهم الشعبية ، ووجدو ضالتهم في اللواء محمد علي باشا .. وسلموه ثورتهم كي يرعاها .. فقبض عليهم في ميدان التحرير وذهب بهم الى المحكمة العسكرية بالهايكستب ليحكم على عمر مكرم بالنفي اربع سنوات مع ايقاف التنفيذ.

استلم اللواء محمد علي باشا الحكم وحتى يستقر له الامر جمع كل المماليك وأعضاء ائتلاف الثورة والمشاركون في الحوار الوطني على مأدبة باللقلعة وأثناء خروجهم بلغ عنهم الأمن المركزي والشرطة العسكرية التي تعاملت معهم بقنابل الغاز والرصاص المطاطي على حد وصف سيادة اللواء محمد علي .. وقتلو جميعا الا واحد بالرصاص الحي حسب كل كتب التاريخ فيما سمي تاريخيا بمذبحة القلعة في سنة 1811 ميلادية منذ 200 سنة بالتمام والكمال.

استمر حكم سيادة اللواء 42 سنة ميلادية خلفه من بعدها أولادة وأحفادة الذين تخرجو من الكلية الحربية وكانو كلهم قادة الجيوش من بعده.


في سنة 1952 ونتيجة لزهق ظباط جيش مولانا القائد الأعلى فاروق ابن فؤاد ابن اسماعيل ابن ابراهيم ابن سيادة االوا محمد علي باشا قام مجموعة من هولاء الظباط بخلع مولانا الملك والاستيلاء على حكم البلاد وانتقلت البلاد من حكم جلالة الملك حفيد سيادة اللواء الى ظباط جيش جلالته من بكباشية واومباشية فيما عرف بثورة 23 يوليو او الانقلاب العسكري .. انقلاب البكباشي ضدد سيادة اللوا


مع الثورة دي كان فيها ناس مقهورة من جلالة اللوا الملك زي الاخوان المسلمين والاحزاب الليبرالية بررضه فقامت بمعاونة الظباط حتى تستقر البلاد .. ولما استقرت البلاد قام الظباط بحركة مقص رجل في ميدان آخر من ميادين مصر هو ميدان المنشية بالاسكندرية وتم القبض على الاخوان المسلمين والاحززاب الليبرالية وطلعو بيهم على الهايكستب ... للأسف ساعتها لم تكن هناك ريم ماجد ولا منى الشاذلي عشان يغطو الأحداث.

السادة الظباط سلمو الحكم من ظابط لظابط .. ظابط يوجهنا شرقا... وآخر يحملنا غربا ... وثالث يجسم على صدورنا عمرا .. لا شرق ولا غرب ولن يتزحزح ومتربع على كرسيه الناس زهقت من طولة الركنة فقامت الجموع وخلعته من كرسية بعد أن تعطن الكرسي .. وتعطن هو من فوقه .. وفاحت رائحة العطن في الوطن


بعدما تعبت الجموع الطيبة أرادت أن تستريح ومن أمام مسجد عمر مكرم .. ظل الجميع يبحث عن من يحمي الثورة حتى تعود الجماهير كي تستحم وتغير ملابسها وتقتات وتدفع العجلة للأمام وتشاهد حلقات يسري فودة عن ثورتهم فلم يجدو غير السيد عمر مكرم الذي شاركهم ثورة القاهرة الثالثة أيضا وهو يقف وسطهم فوق منصته ومن أمام مسجده الذي أشار لهم بان يسلموها لسيادة اللواء محمد علي .. فقالو له أن محمد علي قد مات بعد أصابه الجنون .. فقال لهم طيب روحو لعمو اللواء اللي واقف الناحية التانية ... فقالو له انه شهيد مصر عبدالمنعم رياض .. لم تجد الجماهير سوى أن تترك ثورتها لعمو اللوا اللي كان واقف على دبابته عند مدخل الميدان.


عندما أرادت الجماهير أن تعود لتستكمل ثورتها كان سيادة اللوا قد استعاد مكانته فالمخلوع لواء ايضا .. واللوا احق باللوا .. فقالهم يلا يا حبايبي من هنا .. أمكم في العش ولا طارت ... استدعى سيادة عمو اللوا حامي ثورة الشعب كتب التاريخ .. فاستخدم كل منتجات اللواءات السابقين .. الرصاص الحي ضدد أصحاب الثورة ... السجن لاحفاد الرجل الطيب عمر مكرم .. النفي لكل من خالفه الرأي .. لكن كل لواءات المماليك السابقين كانت لهم من المروءة ما يمنعهم عن النساء ... ستذكر كتب التاريخ يوما أن عمو اللوا حامي ثورة الشعب قد انتهك نساء الارض وقام بفضح استارهن واسرارهن وتعريتهن واغتصابهن في حادثة لم يسبقهم اليها أحد لا من السابقين ولا السافلين ولا الفاسقين.


عمو سيادة اللوا ..... اللهم افضح سترك

______________

عن قصة واقعية*

الجمعة، يونيو 25، 2010

حدادا على خالد سعيد

Mourning for Khalid Saeed


حداداً على خالد سعيد




الاثنين، ديسمبر 15، 2008

مبروك عليك الجزمة......مبروك


احنا معانا جزمة

مفيش في حياتنا ازمة

الاثنين، ديسمبر 08، 2008

بمب ولب

يااااه

ليا زمان ما كتبتش حاجة هنا

بس انهاردة العيد

وأنا لسه بعيد لوحدي

الحمد لله

العيد ده مختلف

محدش يسألني ليه

دي بس محاولة للتفاؤل

عيد مختلف

انا مبسوط

وفرحان

عشان ربنا جعله يوم عيد

فلازم نفرح

كل سنة وأنا طيب

والعيد الجاي

أكون فرحان أكتر وأكتر

الاثنين، سبتمبر 01، 2008

رمضان كريم


الجمعة، أبريل 25، 2008

عاووووو


وادي جزاة اللي ما يسمعش كلمة ماما تقولها

الجمعة، أبريل 18، 2008

مبارك يستقبل نظيف

الصفحة الأولى



44328‏السنة 132-العدد
2008ابريل18‏12 من ربيع الآخر 1429 هـ
الجمعة




مبــــــــارك يســـــــتقبل الدكتور أحمد نظيف


استقبل الرئيس حسني مبارك قبل ظهر أمس بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة‏,‏ الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء‏.

التسميات:

اسمع