الأربعاء، ديسمبر 21، 2005

قاموس الاصدقاء -1


قاموس الاصدقاء -1
بعدم ما انتهيت من الكتابة بدأت في قراءة ما كتبت ، تراجعت قليلاً للوراء ، هل يمكن لي أن أنشر ما كتبته فعلاً في المدونه لا بالطبع، فأنا لم اذكر احد بخير في هذا الكلام، بالطبع سيغضب مني الجميع، تذكرت كلام عماد كريم عن رجل المبيعات الناجح ، لا تنتقد ، لا تبين وجهة نظرك فيمن أمامك ، لا تلوم أحد ، ماشي يا عم عماد سأحاول.
عماد كريم واحد من ضمن صحبي ( وليس شلتي لأن الكلمه لا تروق لي فقد تسوقك الشللية إلى قضية فساد إداري أو مصرفي، تصبح للكلمه مدلولات سياسية عندما نتحدث عن النخب الحاكمه، وفي العربيه الشل هو خياطة الثوب خياطه خفيفه متباعده توحي لك بأنها لستر عورة ما لوقت قصير سرعان ما ستنكشف بمجرد الحركة الخفيفة أو هبوب رياح التغيير الوزاري أو نقل مدير الهيئة وتسلم قيادة جديده لن أكمل الان باقي المدلولات فأجد يدي وقد شلت عن الكتابة تحت تأثير يد خارجيه يعلمها عماد جيداً حين قام بطباعة مجله تم توزيعها داخل الحرم الجامعي ) عماد شخصيه لذيذة، نعم قد يكون وصفاً غريباً لرجل ولكن هذا هو الحال تستغرب كثيراً – أنت وليس أنا - حين تعلم أنه مولود بنفس القريه التي ولدت بها – أنا وليس أنت – فهو يتعامل بأخلاقيات فرسان العصور الوسطى مع إضافة نكهة القهوة الفرنسية للموضوع ، أدين له بالفضل في هذه اللحظة بالذات بينما انظر لرامات الكمبيوتر المفتوح أمامي لكي أقوم بعملية نفض ما علق به من تراب حين قام بإحضاره لي من القاهرة رأساً إلينا حين فشلت تماما في الحصول على اس دي رام بسهوله هنا - لم أعطه ثمناً لها حتى اللحظة - جلساتنا لا ينقطع عنها صوت فيروز –

تذكر أخر مرة شفتك سنتا *
تذكر وقتا أخر كلمة قلتا
انت شفت فيلم
When Harry Met Sally لميج رايان:
لأ ده فيلم جديد ولا ايه:
أبداً ده من إنتاج نهاية التمانينات غالباً قريت عنه في مدونة
جزمة حريمي:
فكرتني صح أنا جايب مجموعة أفلام على الهارد بتاعي تعال انقلهم:
الغريب اننا وجدنا الفيلم واحد من الافلام الموجودة على الهارد بتاعه
عماد شخصية ممكن تتحب بسرعة – سواء من ولد أو بنت – فربما يحمل مع ابتسامته مقومات رجل العلاقات العامه الناجع - دون الالتفات الى عيوب الأخرين أو الشكوى منهم - عكسي تماماً

اتي شيت شي والتي شيت شي**
والخوخ تحت الميش امشي
وكل ما هب الهوا لقطف لريما ميش امشي
هيه هيه وهيه لينا
ديستك لك نك عايرينا
دا نغسل ثياب ريما وننشرهن عالياسمينا

الأغنية دي غنتها برضه عايدة الايوبي:
لأ هي شبها ولكن مع تغيير الكلمات مصروها يعني:
بس انا بحب فيروز اكتر تحس انها ام حقيقي دا انا كنت اشغلها لما اكون عايز انام:
يلا تنام يلاتنام وادبح لها طير الحمام
تعرف انه عندنا في البلد بينيموا عيالهم على حاجه شبهها:
نام نام وادبحلك جوزين حمام

دائماً ما قد يضعك في مأزق حين يلزمك بالجلوس طويلاً على الترعة الموازيه للطريق السريع في إنتظار ضيف قادم – تشعر أنت بالفخر عندما تجد مضيفك وقد إنتظر وصولك على قارعة الطريق بترحاب شديد وبإبتسامة لا تفارق وجهه ، يصيبني بالملل عندما يعطي نفس الأهمية لشخص قد لا أجد فيه ما يوجب الانتظار – قد يكون محمود دغار مثلاً الذي أعلم تماماً أنه لأن يأتي حسب الموعد – أكبره بسنوات خمس وأعلم تماماً توجهاته منذ كان بالإعداديه وقد تخرج الأن من تجارة عين شمس ويبحث عن عمل مثلي تماماً .

محمود أيضاً قد تجده غير مبال في أحايين كثيره ( منفض بلغة أهل المدن وطلاب المدن الجامعيه ونواصي علي رضوان وابراهيم عبد الرازق وطلبة مدرسة بن خلدون الثانوية حين يوحون لمستعيهم بأنهم بلغو مبلغ الروشنة، والتنفيض لغة ذهاب اللون عن الثياب وتحريك الشئ ليزول عنه ما علق به قد تذهب بنا لأهمية الموضوع ذاته حين انفضّ لما يقوله شخص ما وقد تتعداه للشخص ذاته حين يكون رخم ولا يطاق والنفض هو ما تساقط من الورق=الكلام حول اصول الشجر=الموضوع، اتذكر حين كنا نتحدث انا وعماد عن رواية شيفرة دافنشي لدان براون فأردف محمود أنه شاهد فيلماً شيقاً لهذا الممثل الامريكي لم يكون بوسعنا انا وعماد سوى استدعاء مادة نفض من داخل القاموس )
محمود شخصيه ودودة جداً قد تكتشف أنه صديق لكل سكان عين شمس والمطرية وعزبة النخل – لم يذكر لي ولو مره واحدة على التعديد أن له أصدقاء من شارع عباس العقاد أو ما شابه وأتذكر تلك الليله التي قضيناها سوياً في البحث عن عنوان صديق لصديق له يسكن الحي السابع بمدينة نصر دون أن يعلم هو وصديقه الفرق بين ميدان الجلاء وميدان الساعة حيث قضينا ليله بأكملها ندور بسيارة صديقه في جميع شوارع مدينة نصر ومصر الجديدة بينما جلست أنا في الكرسي الخلفي أستدعي مادة نفض من قاموس الذاكرة )
أعود لمحمود قبل أن يتوه مني في زحمة الكلام بجسده الضخم وطوله الذي تتيقن منه بمجرد أن ترانا سوياً – قد لا تعرفني من الاساس لو كنت بصحبة كليهما محمود وعماد حينها تتذكر أحمد حلمي في فيلم الناظر-. وبالرغم من شكله الخارجي الذي يوحي بالشر – عليك بإستدعاة ملامح الشاويش عطيه – تجد قلبه ناصعاً كما قطعة القماش التي تراها في إعلانات مساحيق الغسيل بدءاً من إعلان يغسل كموج البحر وصولاً لأم الباشمهندس والنضافة بتاعتها – هذا البياض الذي قد تكون له إمتدات صوفيه – اتذكر ذاك اليوم الذي قضيناه بمقام سيدنا الحسين وبينما نحن ننتظر الدخول إلى المقام جاء لنا من يحمل قربة ماء فصب لي كي اشرب منها ولكني تذكرت ذلك الرجل الذي التقيناه بالباب وبيده زجاجة بها زيت عطري يلمس به يدك ويطلب منك أن تمد اليد الاخرى داخل جيبك لتخرج له مما اعطاك الله بشكل مستفذ فخشيت أن تتكرر المأساة ورفضت أن أتناول الكوب الذي التقطه محمود بسرعة وكرع ما فيه وبينما يتحرك الساقي بعيداً عنا شعرت ساعتها بأني لم أشرب منذ زمن بعيد وانتابني شعور بالعطش لم اعانيه من قبل، تحركت نحوه بسرعة طلباً للماء حينها استدعى الساقي مادة نفض ولم يبالي بي ورفض أن يعطيني ولو رشفه.
اتذكر البياض بيد محمود بينما نجلس نأكل المحشي والأرز – الابيض أيضاً - وخلافة مما تجود به قريحة أم محمود ومطبخها حين نقول كانت له علينا ايد بيضاء تلك الايدي التي قد تمتد – الايدي وحدها – حتى السطوح لأخذ بعضاً من البيض الذي تنتجه فراخ أم محمود غير البيضاء هذه المره.
قد تعاني كثيراً عندما يصيب هذا البياض الناصع أجزاء أخرى بمحمود غير قلبه – جمجمته مثلاً – فيقوم عنك بحجز تذاكر السفر من قنا الى القاهرة في قطار يتحرك من قنا عصراً ليصل القاهر مع بياض النهار لتقضي الأبيضان : الليل والنهار مستلقياً على مقعد في ضيافة س.ح.م*** ، أو عندما يخيل لمحمود أنه ( بيضة البلد ) وهو من يعرف بالسيادة والوجاهة في بلد ما – قد يلحظ اولي المعدة الخاوية كيف امتد الوصف داخل المطبخ الواحد من البيضه الى فص الثوم ذو اللون الأبيض ايضاً الذي يليها حين يقال فص ثوم في بلد ........-
أخشى أن يمتد بنا اللون الابيض ومادته اللغوية حين يقترن بمحمود دغار حتى يصيب أجزاء حساسه من الجسم بالانفجار من جراء أفعاله يفقد المرء حينها أعز ما يملك – أقصد العين بالطبع حين يقال ابيضت عيناه أي لم يعد يرى -

إضافة: فهم البعض الجزء الحساس من الجسم بمعنى أنا برئ منه الأن


* من أغنية فيروز تذكر اخر مرة
** من أغنية فيروز ريما
*** سكك حديد مصر

التسميات:

4 Comments:

At الجمعة, ديسمبر 23, 2005 8:34:00 م, Blogger Ahmed Shokeir said...

فكرتني صورة أفيش هارى وسالي بفيلم أروع لميج رايان كان فى أواخر التسعينات إسمه
you've got mail
كان معاها توم هانكس

أما بأه حكاياتك مع محمود
وعمادوبقيت البوست فبالرغم من إني تهت منك كذا مرة مع س ح م وفيروز إلا إنهم من الواضح بأنها شخصيات ثرية جدا بعكس شخصيات أخرى كثيرة باهتة تمر على الإنسان فى زحمة الحياة

 
At الجمعة, ديسمبر 30, 2005 11:43:00 م, Blogger bondok said...

هلا ابو شنب كنت اتمنى اعرف ارسمك زي ما بترسم كل الشخصيات اللى بتعرفها او الى متعرفهاش

 
At الخميس, أغسطس 17, 2006 8:06:00 ص, Anonymous غير معرف said...

What a great site
Email marketing agency mlm leads spam email lists las vegas blvd hotel map breast implants utah constant contact marketing program reseller email account Ca engine placement search Bulk+email+vanya+russian Free+bulk+email+program Email free lead marketing Rule roulette 1969 camaro convertible Seo service antartica air conditioners in newark

 
At الجمعة, مايو 01, 2009 1:44:00 م, Anonymous غير معرف said...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home

اسمع