السبت، فبراير 25، 2006

من أجل عينيها

ليس من العدل أن تظل الأنثى مركزاً لحركة الكون طوال هذه الدهور وأن يظل الذكور يقاتلون في سبيل نفي ذلك.
***********
حتى خلايا جسدك التي تهلك في سبيلها عمرك كله من الممكن أن تعمل سراً أو علناً لحساب غيرك
انظر إلى خلايا مخك أو قلبك
***********
حتى المخلوقات غير الأدمية : عيون الأنثى لها وميض خاص وذكاء خاص أيضاً
***********
الحزن يصل إلى عمق معناه إذا ما كان في عيني أنثى.
***********
أي أنثى جديرة بالحوار المتألق على ألا تتحدث عن إنسان آخر غيري
***********
كلاهما يبدأ حلواً لذيذاً وينتهي بكارثة : السكر والحب
***********
ارتطمت يده بصدرها ، فتفجرت حكاية طويلة استغرقت خمسة أطفال وثلاثمائة جنيه نفقة شهرية.
************
ما احتمع رجل وامرأة إلا وكان الشيطان ثالثهما،
بعدها يفترق الاثنان للتاح للثالث فرصة النوم العميق.
************
ليس هناك من يمكنه أن يقاوم سحر ضوء القمر على وجه أنثى جميلة وغريبة

*************
الكلام ده لعمنا
الفاضل المناضل
محمد مستجاب
عليه رحمة الله

7 Comments:

At الاثنين, فبراير 27, 2006 2:50:00 ص, Blogger ام المريله الكحلى said...

لاااااااااااا انه
عدلا ان نظل مركزا للكون
ألسنا
نحن النساء صانعين هذا الكون
بس الباقى انا متفقه فيه معاك
البوست ده عاجبنى اوى
تسلم يابو شنبات

 
At الاثنين, فبراير 27, 2006 2:50:00 ص, Blogger ام المريله الكحلى said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

 
At الثلاثاء, فبراير 28, 2006 4:21:00 ص, Blogger rubyeldaly said...

تسلمى يا ام المريلة كحلى اهو داة الكلام ولا بلاش
وعلى العموم صلحت الامور شوية يا ابو شنب

 
At الأربعاء, مارس 01, 2006 9:07:00 م, Blogger Dalia Fouad said...

ومالوا يا أبوشنب لما نبقى مركز الكون
بذمتك فيه مركز جميل كده ؟
ههههههههه
بوست حلو أوى

 
At الخميس, مارس 02, 2006 1:22:00 ص, Blogger فنجان قهوة said...

اختيار جميل خالص
وكلام رقيق جدا
بس على فكرة مايغركش اللى بيعملوه الستات .. دول اغلب من الغلب والله والراجل الحبيب يعنى عند الست او البنت مش مركز الكون وبس... ده الكون كله وحياتك

 
At الاثنين, مارس 06, 2006 4:22:00 م, Blogger ادم المصري said...

تحياتي لمحدمستجاب

ولك اعجابي
لانك عرفتني علي محمد مستجاب ونقتلي من كتاباته احلي ما كتب

 
At الجمعة, مايو 01, 2009 1:46:00 م, Anonymous غير معرف said...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home

اسمع