الثلاثاء، فبراير 21، 2006

في حضرة الرسول

مع نصير شمة

إمتلأت القاعة عن أخرها بالحضور
وبدأ في عزف أولى مقطوعاته
أهداها لغرقى عبارة السلام
****************
كانت الحفلة أكثر من رائعة
حاولت أن أتبين ملامح وجهك وسط الحاضرين
كما تخيلتها دائماً
لكن نصير قطع علي كل الخيالات
وأمرني أن أنصت
فأنصت
وتبددت ملامحك
مع نهاية أول مقطوعة
كان يهديها
للسندريلا
التي لم تكن تمتلك هاتفاً محمولا
فحار الامير في البحث عنها
وتغنى بها الشعراء
وأهداها نصير إحدى مقطوعاته
بينما أجلس أنا في ركن القاعة الخلفي وحيداً دون رفيق

****************

الجالسون عن يميني يتحدثون الانجليزية
الجالسون عن شمالي يتحدثون الفرنسية
وبالخلف انصت للهجة عربية
والقاعة ممتلئة بمشاعر الحضور
والقلب يرقص طرباً
جنتي هناك
كان أسم المقطوعة

**********

في حضرة الرسول
أغمضت عيني
ونصير
العائد من الحج مؤخراً
يعزف على أوتار القلب
خيالات له من منبع الرسالة
استقاها
والكل في صوفية باهرة
يتمايلون
رغم إختلاف اللهجات والاديان
استشعر الجميع
ذاك النور القادم عبر الف واربعمائة سنة من الزمان
ونصير يحكي
عن خطواته الاولى في مدينة الرسول
هل لامست قدماه أثر الرسول
كل ذاك بينما أغمض أنا عيني
وأتمايل
في حضرة الرسول
مع نصير شمه
صلى الله على محمد
صلى الله عليه وسلم
************

4 Comments:

At الثلاثاء, فبراير 21, 2006 12:11:00 م, Blogger bosbos said...

ياه انا دلوقتي بحقد عليك

يقالي مده طويله نفسي احضر اي حفله لنصير شمه و مش لاقيه وقت
وبقالي مده طويييله محضرتش اي حفله في الاوبرا
:(

عموما انا حبيت تصويرك للحفله قوي
شكرا على زيارتك لاعز الناس

 
At الأربعاء, فبراير 22, 2006 5:11:00 م, Blogger Doaa Samir said...

أنا كمان كان نفسي أعرف إن الحفلة هتحصل..لأني أصلا مش كنت أعرف. وحسيت إنه فاتني شيء مهم جدا أنا في أمس الحاجة ليه.. ومع ذلك أشكرك على تفصيلك ليها لأن تداعيتها عليك كان ليها تأثير عليّ مع إني ماحضرتش بس قدرت إلى حد ما أعيش في الجو اللي إنت حكيت عنه.. بس يا سلام بقى لو عندك تسجيل ليها أو لجزء منها كنت تنزله

((:

 
At الجمعة, مارس 16, 2007 2:44:00 ص, Anonymous غير معرف said...

Very nice site! film editing schools

 
At الجمعة, مايو 01, 2009 1:47:00 م, Anonymous غير معرف said...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home

اسمع