الاثنين، يوليو 23، 2007

العرض مستمر


كان الجميع يجلسون في صمت ينتظرون العرض الشهير
هو نفس العرض من سنوات طويلة
لكن الجمهور
يأتي كل ليلة
وكل شهر
وكل سنة
تتغير بعض الوجوه
او يتغير توزيع الأماكن
لكنها نفس الوجوه
***
كا ن بعضهم يصطحب اطفاله الصغار
يصدرون جلبة
وحركة وصياحا
بعضهم يرتدي حللا افرنجية
والاخر يرتدي من منتوجات عمر افندي
في الصفوف الخلفية
كانت العمائم والعباءات تختلط مع الملابس الاخرى
يعلم الجميع انه العرض اليومي على نفس المسرح
لكنه عرض مشوق يمتد لساعات وساعات
على المدى السنوات الفائته
تغير جل ابطال العرض
بدءا بالبطل الرئيس للعرض
حتى اخر كومبارس يظهر على خشبة المسرح
(يحكى ان البطل السابق لنفس العرض مات اثر حادث اليم)
(الذي يسبقه لا احد يعلم سبب وفاته حتى الأن)
(بطل اخر ارتحل نحو عواصم الغرب بحثا عن دور يناسبه كما فعل عمر الشريف دون جدوى فمات)
بينما النظارة يتصايحون داخل قاعة العرض
جاءت دقات الافتتاح المثالية المعتادة
.....دوم.......دوم..........دوم
سكت الجميع
وبدأت الستارة المخملية الحمراء
في الانشطار الى نصفين
يتباعد كل منهما عن الاخر
ليظهر بعض الكومبارس على خشبة المسرح
كانو يهرولون
يفتشون في كل ارجاء المسرح بحثا عن شئ ما
جاءو بكرسي ضخم
اضخم من أي كرسي اخر
في أي بيت من بيوت النظارة
ومن أي كرسي في مقار عملهم
ومن أي كرسي تخيلو ولو للحظات ان يجلسو على مثله
كرسي ضخم
مبطن بالقطيفة الحمراء
وجوانبه ذهبية اللون محلاة بالفصوص والاحجار اللامعة
سكت الجميع
بينما تسمرت عيونهم على الكرسي
انه الكرسي ذاته
الذي اعتادو ان يرو بطل العرض السابق يجلس عليه
طوال العرض
يتحدث احيانا
يضحك احيانا
يزمجر احيانا
لكنه لا يتحرك من كرسيه ابدا
(يحكى ان بقاع الكرسي
فتحة سرية
سحرية
تستخدم لقضاء الحاجة
حتى لا يتحرك البطل من على الكرسي طوال العرض)
بدأت موسيقى الافتتاح
مارشا عسكريا صاخبا
دخل كل الممثلون على خشبة المسرح
جلسو في اماكنهم المهيأة
دارت بينهم احاديث غير مسموعة للنظارة
سكت الجميع فجأة
حين دخل اشخاص طويلو القامة
يرتدون الاسود في كل جنبات المسرح
بعدها
دخل بطل العرض الرئيس
دوت القاعة بالتصفيق
ممثلون
كومبارس
نظارة
بدأ بطل العرض يلقي ابتسامته المعهودة
التي لا تحمل أي معنى
او مغزى
لا تعلم ان كانت تعبر عن فرح
حزن
دهشة
لا احد يعلم
جلس على المقعد المعد له
وبدأ يتكلم
كان الجمهور يستمع وهويتكلم
يتثاءب بعض الممثلون على خشة المسرح وهو يتكلم
ينسحب بعض الكومبارس لقضاء الحاجة بعيدا عن خشبة المسرح وهو يتكلم
بدأ الجمهور يمل الكلام وهو يتكلم
حاول بعضهم الخروج من المسرح
لكنهم منعو
لا يسمح بالخروج قبل انتهاء العرض
مرت دقائق وهو يتكلم
ساعات وهو يتكلم
شهور وهو يتكلم
كان الممثلون يذهبون خلف الستار للحظات
يحضر بعضهم ثانية
او يرسل بأحد ابناءه الذين يشبهونه
وهو يتكلم
فيالاجزاء المظلمة من قاعة المسرح
بدأ الجمهور يألف بعضه بعضا
شاب اسمر اقترب من فتاه ممتلئة وهو يتكلم
غابا عن الانظار للحظات وعادو
كانت بطن الفتاه ممتلئة اكثر وهو يتكلم
مات احدهم وهو يتكلم
صرخت الفتاة
التف حولها نسوة بالخلف وعادو بها
تحمل طفلا اشقر وهو يتكلم
دفنو ميتهم تحت ارضية القاعة وهو يتكلم
تزوج شابان اخران
مات اخرون
ما زال الحرس يمنعهم من الخروج
لم ينتبهو لكلامه ثانية
فهو دوما يتكلم
بدأ الممثلون والكومبارس
في تبادل المنفعة
مارسو التجارة
الدعارة
كانو يحضرون الطعام من الخارج
ويبيعونه للنظارة بأضعاف اثمانه
تبادل بعضهم الادوار
صعد بعض النظارة على خشبة المسرح
نزل بعض الممثلين من فوق اى وسط القاعة
وهو يتكلم
تضاعفت اعداد النظارة
ارتفعت اسعار الاطعمة المهربة من الخارج
نام عامل الستارة
(يقال انه مات وذاك ابنه البكر اتى نيابة عنه في غفلة من الجميع)
تقاتل النظارة على كراسي العرض
جلس بعضهم على الارض
مات بعضهم
كمدا
وغيظا
وسحلا
وتحت اقدام البعض
او تسمما من سوء الطعام المهرب من الخارج وهو يتكلم
لا احد يستبين كلامه
لكنه يتكلم
يقترب منه بعض الممثلون
ثم يبعدهم بإشارة منه
اقتطع بعض النظارة اجزاء من القاعة
صنعو منه بيوتا
ودورا للعبادة
وملاجئ للأطفال مجهولي النسب
...............
...............
.............
خارج المسرح
كانت الشمس مشرقة تملأ السماء
بينما يهرول الجميع بسرعة لإنجاز أعمالهم

التسميات:

11 Comments:

At الثلاثاء, يوليو 24, 2007 4:25:00 م, Anonymous يحيى الشناوي said...

كل دول ماتوا يا محمد

يلاااااااا حصل خير

اجمل ما فيها الشمس المشرقه الي بره المسرح

 
At الخميس, يوليو 26, 2007 11:25:00 ص, Blogger hesterua said...

ايه يا عم المأشى الفولتيرية دى
ليك وحشة يا ابن عمى
))

 
At الخميس, يوليو 26, 2007 1:45:00 م, Blogger smraa alnil said...

مش عارفة اقولك ايه بجد
بس حسيت ان فيها اسقاطات جاامدة جدا

وعجبتني جدا جدا جدا لابلغ درجة
بجد متالق ومبدع

 
At الثلاثاء, يوليو 31, 2007 4:17:00 ص, Blogger أبوشنب said...

يحيي الشناوي

هو انت برضه يحيي بتاع
الا صمخ

ولا يحيى تاني رسيني وحصل خير برضه


hesterua

انت بتشتم

اهلك علموك تشتم

ربنا يسامحك

smraa alnil

متألق اه

مبده دي منتهيين منها

بس وحياتك

وحياة طارق

بلاش احاسيسك الغريبة دي
بلا اسقاط بلا غيره

 
At الثلاثاء, يوليو 31, 2007 8:09:00 ص, Blogger Geronimo said...

ومات البطل

وماتت البطلة


ومات الممثلون جميعا

والمخرج


وعامل الستارة


وعندما عرض العمل على المشاهدين


مات المشاهدون جميعا


بسم الله الرحمن الرحيم


الإجابة



تونس طبعا


مش مصر :)

 
At الأربعاء, أغسطس 01, 2007 10:45:00 ص, Anonymous يحيى الشناوي said...

مش عرفني يا محمد
يخونك العيش والملح بتاع الجمعيه
ولا البخاري بتاع رمضان و لا كريشنا اقول ايه منتا صعيدي تاكل وتنكرررر

ما عليناااااااا

سلااااااااااام

 
At الأربعاء, أغسطس 01, 2007 12:33:00 م, Blogger أبو أمل said...

فطست ضحك على حكاية الفتحة السرية بتاعة اليع
هو البطل عنده زهايمر ولا حاجة وبيصبغ شعره مش كدة يعنى من ييجى ستة وعشرين سنة

ابداع يا ابوشنب
هقرا التدوينات اللى فاتتنى

 
At الثلاثاء, أغسطس 07, 2007 7:42:00 م, Blogger bastokka طهقانة said...

انسحاب بعض الكومبارس علشان يقضوا حاجة

اهمممم

زهقوا يمكن
و لا بيعملوا زي الناس؟

اوروفوار

 
At الثلاثاء, أغسطس 28, 2007 3:04:00 ص, Blogger حسن ارابيسك said...

صدقني
بدون مبالغة
حسستني باني قرأت ملحمة
استمتعت فيها بخيال خصب لم يخرج أو يحيد عن الفكرة أو الخط الرئيسي لملحمتك
الله عليك

 
At الثلاثاء, أغسطس 28, 2007 3:27:00 ص, Anonymous غير معرف said...

دى اول مدونة اقراهالك بس بجد تصوير رائع من غير اطالة او مبالغة
الله عليك

 
At الجمعة, مايو 01, 2009 1:57:00 م, Anonymous غير معرف said...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home

اسمع