الأربعاء، ديسمبر 26، 2007

انتي اشتغلي ايه؟؟

واحد راكب - شيبشبوشي خضراء انين سلندر جير مو 2008 لأعلى سعر


*************************
بعض المواضيع الناشفة اللي فاتت
قلت ادخل امسي عالحبايب
بحكم مولدي في قرية في اقصى جنوب مصر
كان ليا احتكاك بالوسائل البدائية لوسائل النقل
فاكر واحنا صغيرين
كنا بنلعب بالجديان والمعيز في الشوارع
كان كل واحد مننا يمسك له جدي او معزة
ويتخيل انها حصان عربي اصيل
وكنا نعمل بيها سبق
بينا وبين بعض
افتكر ان اخويا الكبير وقع من على جدي من دول ودراعه انكسر
لما كبرنا شوية
ابتدينا ندور على الحمير والجحوش الصغيرة
اللي لسه مولودة
ومحدش روضها
ونتسابق بيها برضة
المرة دي انا اللي كنت راكب ورا اخويا الكبير ووقعنا على الارض
وانكسرت ايدي الشمال
افتكر ساعتها محدش كان بيهتم انه يروح لدكتور
فأمي شالتني
وطلعت بيا على واحدة ست مجبراتيه
ربطت لي دراعي
ولفته في قماش
وانا بصرخ من الالم
ومع الوقت
دراعي ابتدى يلتئم
ولكن بشكل مش مظبوط
واصبح عندي الكوع ضارب شمال
ومنظرة لا يمت بصلة لايدي اليمين
اخدت فترة اخاف من ركوب الحمير
الى ان ظهرت وظيفة حيوية للموضوع
وهو انه احيانا كتير بيكون ابويا وعمي في الزرع
وعايزين حد يودي لهم الغدا
والمسافة بعيدة على اني امشي
ده بالاضافة الي مشوار الطاحون في قرية مجاورة
المهم ابتدو يعلموني ازاي استقر لوحدي على ظهر الحمارة
وبعد محاولات مستمرة
ابتديت اوزن نفسي
عمي كان يقول عليا مخنطل
يعني حاجة كدة زي خايب
المهم اتعلمت ركوب الحمير
وكنت اروح اودي الغدا والطحين واجيب البرسيم من الزرع
مكنش عندنا حصان او جمل عشان اتعلم ركوبهم
لكن الجمل ركبته مرات كتير
خاصة ايام الحصاد واحنا بنجيب القمح للجرن
بصراحة ركوبه ممتع
والحركة بتاعته بتجبر جسمك على الترنح بشكل لذيذ
واحساسك انك مرتفع
حاجة لذيذة
ده غير ركوب الجاموسة واحنا راجعين من المرعى
او وهيا نازلة الترعة

مع دخولي المدرسة الاعدادية
ابتديت اتعلم ركوب العجلة
عشان اروح المدرسة
كنت اروح اخد العجلة بتاعة اخويا من وراه
واتعلم عليها
المهم
افتكر اني كنت بروح المدرسة الثانوي بالعجلة
كانت مدرستي في المركز
والمسافة حوالي خمسة كيلو بين البلد والمركز
رايح جاي كل يوم
كانت بتبقى لذيذة في الشتا
الواحد جسمه كان بيدفا من الحركة
كان اخر ما احتجت ان اتعلمه هو سواقة العجلة
العربيات مكنتش متاحة بالنسبة ليا
ومكنش من احلامي العاجلة انه يكون معايا عربية
او اني اتعلم سواقتها حتى
كانت المواصلات العامة كفاية
الميكروباص
او الاتوبيس
او المترو
او التاكسي
غالبا كنت بركب جنب السواق
وهو المكان المفضل لدي
لما جيت الخليج
اتصدمت انه ما فيش مواصلات عامة
والتاكسي حاجة نادرة وغالي
والشركة اللي بشتغل فيها بتوفر عربيات للمهندسين
اول ما وصلت سألوني عن رخصة السواقة بتاعتي
عشان يدوني عربية
وللأسف كان ردي
انا ما بعرفش اسوق
تن تا تا
تررم تررم

المهم الناس تفضلو وجابو لي عربية بسواق
توصلني وتقعد معايا طول ما انا في الشغل
وسيدا يا بيشنو
بنط يا بيشنو
ريورس يا بيشنو
ومن بيشنو لتوماس لأحمد لنيلسون لتولاسي لابو المعاطي لسنتا لسواق يشيلني وسواق ينزلني
وقررت اتعلم السواقة
كانت المدرسة بتاعة السواقة زحمة جدا
تقدم اوراقك
وتنتظر تلات شهور
وبعدها تبتدي الدروس
ولمدة خمسة وعشرين يوم
رايح جاي
والمعلم بتاع السواقة حاجة اعوذ بالله
دايما كنت بفتكر عمي
لما كان يقول لي
انت مخنطل
يحرق المحاريق
(يعني بيشتم سلسفين اهلي اللي همة اهله برضه))
المهم
بعد تلات شهور
دخلت اول امتحان وسقطت
وتاني امتحان وبعدها جبت الرخصة
ومع اول يوم انزل الشارع بالعربية
وانا بركن
يا دوب لمست ساي ياره بتاعة واحد
اتصل بالشرطة
وسين وجيم
يلا
اول فـقـشة للغراب
وابتديت رحلة السواقة في الشارع
والشركة خصصت لي عربية
وطبعا كنت فرحان بيها
لغاية ما اكتشفت الحقيقة المرة
انا الاول كنت شغال مهندس
لكن دلوقتي
انتي اشتغلي ايه؟؟؟؟
اول مشكلة
اني متعود اركب جنب السواق طول عمري
ولتلاتين سنة فاتو
ولغاية دلوقتي يا حضرات
كل ما اروح اطلع بالعربية
اركب جنب السواق
وبعد شوية اكتشف انه ما فيش سواق
فأقوم
والف الناحية التانية
المنظر بيبقى مسخرة لو معايا حد
واقوله تعالى اوصلك
فاقوم راكب جنب السواق
والاقيه قاعد يبص لي
لما اكتشف ان شكلي وحش
افتح التابلوه واعمل نفسي بدور على حاجة
والف اقعد مكان السواق
امبارح العربية كانت بتطلع صهد
بقول لواحد العربية بتسخن جامد
سألني
انت غيرت لها الميه
ميه
هيه العربية بيتحط لها ميه
انا اعرف انها بنزين وزيت بس
لكن ميه!!!!!!!
المهم
اكتشفت اني من شهر كامل ما زودتش العربية نقطة ميه
انهاردة الباص بتاع الشباب اللي شغالين معايا كان عطلان
فاخدتهم معايا
ولفيت اوصلهم واحد واحد
وانتي اشتغلي ايه؟؟؟

كله كوم
والنضافة بتاعة العربية كوم تاني
خاصة الموقع عندي كله تراب وغبار
وانزل انضف اخر الشغل
وانتي اشتغلي ايه؟؟؟؟

كل يوم وانا راجع من الشغل
بترحم على اتوبيس 46
عتبة مساكن حلمية
اللي كنت باخده من قدام الكلية
وانام احلى نومة في حياتي على الكنبة الورانية
لغاية اما يصحيني الكمساري
انزل يا استاذ
احنا وصلنا

التسميات:

8 Comments:

At الخميس, ديسمبر 27, 2007 3:23:00 ص, Blogger محمود الدوح said...

دلوقت بقيت سواقة عربية
انت سواقة اطلعى بينا على المترو

ههههههههههههههه

انا راى تسيب العربية وترجع تركب حمير تانى
ومش مشكلة دراعك يتكسر ولا دراع اخوك
مش احسن ما تشتغل سواق

 
At الجمعة, ديسمبر 28, 2007 4:53:00 ص, Blogger نوسه said...

سوووووواقه نيهاهاهاهاهاها
حمدالله على السلااامه

 
At السبت, ديسمبر 29, 2007 4:42:00 م, Blogger appy said...

انت كده مش محصل سواقه لان السواقه بصراحه بتعرف فى العربيات وانتى لا يا قطه
عموما يا بشمهندس هبقى اديك درس فى السواقه
بلوج حلوة ودمها خفيف

 
At الأحد, ديسمبر 30, 2007 1:41:00 ص, Blogger Ragi said...

محمد بك ، والله فكرتنى بنفس الموقف بالضبط ولكن فى البحرين الحاج عبد الله علمنى السواقة فى شهر واحد وطبعا زيك كده اتعلمت كل المصطلحات الخاصة باهل الخليج ريوس والسكان وبند السيارة والكلتش والسيده حج الدوار الى اخره
وصاحب الشركة كان ذكى وعرض على ان اشترى سيارة على حسابى مقابل صرف بدل انتقال وانا بمنتهى السذاجة وافقت واتبهدلت العربية طبعا
ايام كانت حلوة يااخى بالرغم من كل شيء
بس لازم نعترف ان اللى يتعلم السواقه فى الخليج وياخد الرخصة من هناك بيكون فعلا سواق درجة اولى
اسعدتنى بالذكريات الله يسعدك يا محمد ياابو شنب

 
At الاثنين, ديسمبر 31, 2007 4:40:00 ص, Blogger أبوشنب said...

محمود الدوح
وسيادتك عايز تدوح اي محطة مترو
هههههه
ولا مؤاخذة الحمير مش فاضية
بعيد عنك بيعملو مدونات
ههههههه



نوسة
يا شيخة اتلهي
وشوفي لك ضرس العبي فيه كدة
نياههها
حد يعمل كدة في وش ابو شنب

appy
يا قطة
عموما
اهلي علموني ما ردش على الاصغر مني
والاعبهم بالراحة
بسبسبس
دغدغدغدي
يا اختي اصمنه

ragi
والله يا باشا خايف يتقبض علينا
بتهمة الدعوة لعودة الملكية
عموما كلام سيادتك عن سواقة الخليج
دي رخصة تانية اضيفها للرخصة اللي معايا
تحياتي يا باشا

 
At الجمعة, يناير 04, 2008 3:57:00 ص, Blogger bondok said...

حمد لله على سلامة قلمك ياشنبو
الظاهر ان الرخصة اشتغلت عدت بيك في بلاد تانية ورجعت تسوق كلامك وايامك
يارب ترجعك بسرعه لكومك او تلاقيلك كوم او تعملك كوم بس بره عالم الدوت كوم والنص الكوم

 
At الجمعة, يناير 04, 2008 8:34:00 م, Blogger حسن ارابيسك said...

ياااااه
ده أنت طلعت السلم من أوله زي ما بيقولوا
وعديت بمرحلة صعبة قوي من ناحية تطور وسيلة المواصلات لديك
بس اكيد انت استمتعت بمراحل التطور دي اللي ممكن ما تتوفرش لأي حد دلوقتي

وحصل على فكرة حصل معايا مرة موضوع اني ركبت في سيارتي وركبت على اليمين وصديقي ظل واقفا ينظر لي إلى أن فطنت لذلك وأنا كنت مستغرب ليه هو مابيركبش
ولكن ذلك كان لسبب انني كنت خارج مصر لفترة اسبوعين فثي عمل وكنت متعود اركب بجانب السائق..بتحصل كتير ماتستغربش

المهم بالنسبة لموضوع تحليلك لأخر روايتين للأسواني أنا معك تقريبا الا أنه لا يمنع ذلك من أن الأسواني كاتب متميز وسط جيله

 
At الجمعة, مايو 01, 2009 2:02:00 م, Anonymous غير معرف said...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home

اسمع