الخميس، يناير 26، 2006

إحتجاج

هذه المدونة ليست لي ولكن لها هي
صاحبة أجمل إبتسامة وأروع عقل حاورته يوماً ما
كتبتها في لحظة إحتجاج ، لحظة قهر وذلك بعد علقة سخنة من الست ماما

أنا أحبك يا أمي وأعشقق لاكن أنت لما تكوني تضربيني أنت لا يكون لكي حق لأن عبير هي التي تغلس عليا وتخليني أتنرفز غير كده لما أنت تضربيني لا أكون أزعقلها ولا عملتلها حاجة خالص هي التي تزعق فيا ، وهي عارفة أنا لما باجي أدايق حالتي بتبقى عصبية وممكن أعمل أي حاجة بس مش فيكي .
مين الذي يغلس على مين؟
مين الذي يعمل كل حاجة؟
وخصوصاً محمد كل أم أجي أقوله حاجة فهو يزعل وأنا مبحبش كده
طبعاً لازم تكوني عرفتي مين الذي يكون غلطان وأنا طبعاً لازم تكوني عرفتي مين الذي يكون غلطان
وأنا طبعاً مفيش غلط في الكلام الذي يكون مكتبلك في الجواب.
وأنا بقولهالك من دلوقتي لازم لما تكوني هتضربي حد لازم تعرفي مين الذي يكون غلطان
في هذا الغلطة وتضربيه لاكن مش معقول هتنزلي فينا كلنا ضرب
إنت كده تضربيني من غير لا ما أكون عملت حاجه غلط

وشكراً علا

أعشقق تنطقها علا أعشكك وأصلها في اللغة أعشقك
عبير أختها الأكبر ذات العشر سنوات
محمد ،،،،،، دا أنا أكبرها بعشرين عاما كاملة ونشترك في نفس يوم الميلاد 1 أكتوبر
علا في الصف الثاني الابتدائي الأن وقد كتبت الرسالة وتركتها لأمها بجوار السفرة قبل أن تحمل حاجياتها في شنطة كبيرة وتترك المنزل وتهرب إلى المدرسة مبكراً لتلحق بطابور الصباح

التسميات:

الخميس، يناير 12، 2006

من العيد

من العيد

بينما علية القوم من الخراف السمان يذبحون على قارعة الطرقات
يجلس عاطل مثلي يدون عن ما تبقى له من فرحة العيد


********************
ونحن نشاهد فيلم الشيماء صاح وليد هل كان أبو جهل مخرج فيديو كليب

*******************
أكد لي بعد لحظات أن الكفار لم يشربو الشاي أبداً على ميه بيضا والسكر بره

*******************
تفتق ذهنه عن فكره رائعة ماذا لو كان العمرو خالد رئيساَ للجمهورية

****************

بمناسبة العيد
أطفال العائلة يعشقون عمرو خالد وعمرو عبد السميع وعمرو دياب
هذه حقيقة وليست فرية يا قوم

إضافة
حتى أبي جهل أسمه عمرو بن هشام
*****************
حديقة الأزهر كانت أكثر من رائعة بينما أطأ بقدمي والقاهرة كلها أسفل مني


.



دعوة للقاء بالمدونين في معرض الكتاب
عكاظ الشعراءالجمعة 20 يناير
الساعة الرابعة عصراً


اسمع